أخبار رئيسيةمحلي

إطلاق أول وحدة تصدير للشركات المملوكة من قبل سيدات

جوردن ديلي – أطلقت جمعيه نادي صاحبات الأعمال والمهن في عمّان بالشراكة مع جمعية المصدرين الأردنيين وحدة تصدير جديدة خاصّة بالشركات المملوكة/ المدارة من قبل سيدات الأعمال في الأردن بإسم .Wexport

وتهدف الوحدة إلى تشبيك سيّدات الأعمال في الأردن بالأسواق العالمية ومساعدتهم عن طريق توفير كل ما يحتاجونه لبدء التصدير من معلومات ومصادر وتدريبات.

أقامت الجمعية حفل اطلاق وحدة التصدير عبر الانترنت تحت رعاية وزيرة الصناعة والتجارة المهندسة مها علي، وبحضور كل من الدكتور بيرند كوزميتس ، رئيس التعاون الانمائي في سفارة جمهورية المانيا الاتحادية ،وممثل من سفارة مملكة هولندا عيسى بطارسة، مسؤول الشؤون الاقتصادية والتجارة، ومنسق قطاع التشغيل في GIZ شتيفن ايربر ، والدكتور بشار الزعبي، المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع (JEDCO)، وسيدات أعمال في الأردن.

وتم تأسيس هذه الوحدة بدعم من مشروع “التجارة لأجل التشغيل” المنفذ من قبل GIZ والممول من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) والمملكة الهولندية بالشراكة مع جمعية المصدرين الأردنيين JEA.

ورحبت رنا العبوة، رئيسة جمعية نادي صاحبات الاعمال والمهن في كلمتها الافتتاحية، بالحضور والداعمين الاساسين للوحدة والشكر للرعاية الكريمة ، مشيرة الى ان الجمعية ومن خلال برامجها ونشاطاتها وتفاعلها مع السيدات في عالم الاعمال والشركات ، وجدت ان التصدير هو هدف وطموح الكثير منهن في الاردن، حيث جاءت فكرة انشاء وحدة التصدير لتخدم الشركات المملوكة او المدارة من قبل السيدات بطريقة علمية من اجل رفع جاهزيتهم وزيادة فرصهم للتصدير والوصول الى الاسواق الخارجية.

واكدت على ان وحدة التصدير الخاصة بالشركات المملوكة من قبل سيدات هي قفزة نوعية في الخدمات المقدمة من الجمعية خاصة في اطارالظروف الاقتصادية الحالية مع التركيز على اهمية الشراكة مع كافة الشركاء المحليين المعنيين بالترويج للصادرات.

بدوره صرح المهندس عمر ابو وشاح، رئيس جمعية المصدرين الاردنيين “بأن جمعية المصدرين الاردنيين قد دأبت من خلال نشاطاتها الترويجية المختلفة بإتاحة المجال للشركات المملوكة/المدارة من قبل سيدات اعمال للمشاركة في نشاطات الجمعية المختلفة وتأتي شراكتنا في هذه الوحدة كمكمل ومحفز رئيسي لمأسسة واستدامة هذه الجهود” وقد نوه المهندس أبو وشاح ” بأن الصادرات الوطنية تعد مفتاح للنمو الاقتصادي في المملكة وتساهم في زيادة الإنتاج وتوفير فرص العمل للأردنيين وتعزيز احتياطات المملكة من العملات الأجنبية واستقطاب استثمارات جديدة”.

واشادت المهندسة العلي بالدور الكبير الذي تقوم به جمعية نادي صاحبات الاعمال والمهن في دعم جهود الحكومة في التمكين الاقتصادي للمرأة من حيث تقديم برامج التدريب وتطوير المهارات في إدارة الأعمال والشركات.

وأكدت الوزيرة ضرورة توفير شتى سبل الدعم والإسناد للمشاريع المملوكة من المرأة ،حيث دعت جميع الجهات المعنية من القطاع العام والخاص لدعم هذه الوحدة لتكون نقطة تحول لعبور وتسريع الخطى نحو فتح قنوات التواصل وتبادل المعرفة والبحث في الحلول المتاحة لتمكين سيدات الاعمال من استكشاف الفرص والترويج لمشاريعهم ومنتجاتهم في الاسواق الخارجية.

والقى رئيس التعاون الانمائي في سفارة جمهورية المانيا الاتحادية الدكتور بيرند كوزميتس الضوء على الشراكة الاستراتيجية والتعاون الوثيق بين الأردن وألمانيا على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، لافتاً الانتباه إلى المشاورات الثنائية الأخيرة التي عقدت بين الجانبين في شهر تشرين الاول 2020.

وأكد الدكتور كوزميتس أن مشروع “التجارة لاجل التشغيل” “T4E” جاء كاستجابة لدعم الحكومة الأردنية والقطاع الخاص لمجابهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن الصراعات المختلفة في المنطقة ، و كذلك لدعم توفير فرص عمل لائقة للأردنيين واللاجئين السوريين. ويعتبر انشاء وحدة التصدير الخاصة بالشركات المملوكة من قبل سيدات، خير دليل على ذلك حيث جاء لتعزيز دور المرأة في التجارة ووصولها إلى الأسواق الدولية.

ومن جهته أشار المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية(JEDCO)  الدكتور بشار الزعبي إلى أهمية هذه الوحدة وآلية عملها في تمكين الشركات المملوكة من قبل المرأة في تصدير المنتجات الأردنية للأسواق الخارجية، كون التصدير وزيادة تنافسية المنتجات الوطنية يعتبر العامل الرئيسي في تحقيق الرفاه الإقتصادي والإجتماعي لأبناء الوطن.

وهنأ منسق قطاع التشغيل في GIZ الاردن شتيفن ايربر جمعية نادي صاحبات الاعمال والمهن وجمعية المصدرين الأردنيين وجميع المستفيدين من القطاع الخاص على هذا الحدث ، مشيرا الى ان اطلاق وحدة Wexport هي خطوة مهمة في مجال التعاون المشترك بهدف دعم وتحسين خدمات الترويج للصادرات الاردنية .

وأكد حليم ابو رحمة، المدير التنفيذي لجمعية المصدرين الأردنيين اهمية هذا التعاون ليكون البداية في دعم سيدات الاعمال ومساعدتهن بالترويج لمنتجاتهن في الاسواق العالمية حيث ان لجمعية المصدرين باع طويل في مجال الترويج للصادرات وفتح الأسواق الخارجية وإن هنالك تجارب سابقة وناجحة للجمعية في دعم سيدات الأعمال.

بدورها اطلقت المديرة التنفيذية لجمعية سيدات الأعمال والمهن، ثناء الخصاونة الوحدة بشكل رسمي والخدمات التي ستقدم من خلالها وبالتعاون الحثيث مع جمعية المصدرين الاردنيين، مشددة على ان “هذه الوحدة قد جاءت كإستجابة لاحتياجات سيدات الاعمال ولتكون المنصة الفاعلة في تأهيئتهن وبناء قدراتهن في مجال التصدير…”

واضافت “انها ستكون بمثابة مركز للمعلومات لتسهيل وصولهن للمعلومات المتعلقة بآلية التصدير والاسواق والفرص المتاحة من خلال الشراكات على حداً سواء خاصة ان الظروف الاقتصادية الحالية تحتم على الشركات البدء في اعادة النظر بالاسواق المتاحة واهمية التوسع خارج الاسواق الاعتيادية مما ينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني في نهاية الأمر”.

 

 

 

 

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى