محلي

فعاليات عشائرية تندد بتصرفات أعقبت إعلان نتائج الإنتخابات

جوردن ديلي – نددت فعاليات عشائرية بالتصرفات التي أعقبت إعلان نتائج الانتخابات النيابية، من خروج البعض على القانون وما صاحبه من خروقات واضحة للوضع الصحي الخطير، إلى جانب استخدام الأسلحه النارية.

وقالوا ان ما حدث يشكل تهديدًا لسلامة المواطنين وأمنهم واستقرارهم من قبل فئة غير مسؤولة لا تمثل إلا نفسها، لافتين إلى أن الفرح أمر فطري لا ينبغي ان يعرض حياة المواطنين للخطر، مؤكدين وقوفهم خلف الإجراءات القانونية التي اتخذتها الحكومة والأجهزة الأمنية للحد من هذه الظاهرة.

وثمنت العشائر توجيهات جلالة الملك بضروره المحافظة على أمن واستقرار الاردن، والمحافظة على سيادة القانون وهيبة الدولة، مؤكدين وقوفهم خلف قيادة جلالة الملك، وبأن يبقوا الجنود الأوفياء وعلى خطى الاباء والاجداد متمسكين بثوابت الدولة الأردنية الأصيلة.

وقالوا، إن الإلتزام بتنفيذ توجيهات جلالة الملك يجسد الحالة الوطنية التي نعيشها والتي ورثناها عن الآباء والأجداد والمتمثلة بالوفاء المطلق للقيادة الهاشمية، والولاء والإنتماء إلى تراب هذا الوطن الكبير أرض الحشد والرباط، والدفاع عنه ومواجهة كل التحديات التي تحدق به.

واستنكروا التصرفات والتجمعات المخالفة لأوامر الدفاع وما رافقها من إطلاق عيارات نارية وألعاب نارية بطريقة غير مسؤولة، والتي تتنافى مع العادات والتقاليد المنبثقة من تعليمات الشريعة الإسلامية السمحة التي نعتز ونفتخر بها.

وأكدوا دعمهم للاجراءات الحكومية بفرض هيبة الدوله وتنفيذ أوامر الدفاع في منع الفوضى والعنف، واعتزازهم بنجاح إنتخابات مجلس النواب التاسع عشر.

بترا

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى