أخبار رئيسيةصحة وجمال

مخاطر جراحات إنقاص الوزن

جوردن ديلي – تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، عن جراحات علاج السُمنة للمساعدة في إنقاص الوزن، مشيرة إلى أنواعها بالتفصيل.

وتوضح نشرة المعهد المخاطر الأكثر شيوعًا والآثار الجانبية المرتبطة بجراحة السُمنة، إضافة إلى إرشادات تغذوية بعد الجراحة وحتى الأسبوع السابع، والطرق الآمنة للانتقال إلى الطعام العادي.

تتضمن جراحات علاج السمنة إجراء تغييرات جراحية على الجهاز الهضمي لمساعدتك في فقدان الوزن. تُجرى جراحات السمنة عندما لا تُجدي الأنظمة الغذائية والتمرينات الرياضية نفعًا، أو عندما تكون مصابًا بمشكلة صحية خطيرة ناتجة عن وزنك الزائد، وتعد جراحات علاج السمنة إجراءات جراحية كبرى حيث يمكن أن ينتج عنها الكثير من المخاطر والآثار الجانبية.
ولضمان النجاح طويل الأمد لجراحة علاج السمنة سيتوجب عليك أن تقوم باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
قد تكون جراحة علاج السمنة مناسبة للأشخاص الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديهم 40 أو أكثر، إضافة للأشخاص الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 35 و40، والذين يعانون من مشاكل صحية تتعلق بالسمنة مثل السكري النوع الثاني، وأمراض القلب، أو اضطراب التنفس أثناء النوم.

ما هي أنواع جراحات إنقاص الوزن؟
– المجازة المِعَديّة (Gastric bypass surgery):
هي عملية جراحية يتم فيها تحويل مسار المعدة بشكل حرف Y ويتقلص فيها حجمها بأكثر من 90%، حيث يقوم الجراح بقطع الجزء العلوي من المعدة بشكل مستقيم، ويسدُّه تمامًا عن الجزء المتبقي، ثم يتم تحويل مسار المعدة بحيث يتصل الجزء العلوي منها بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة مما يجعلك تشعر بالشبع بعد تناول كمية صغيرة جدا من الطعام.

– جراحة تطويق المعدة (Gastric banding):
هي عملية جراحية يتم فيها وضع حزام حول أعلى جزء من المعدة ليحولها إلى شكل الساعة الرملية وتصبح بذلك صغيرة الحجم، ويتم ذلك من خلال المنظار الجراحي، ومن الممكن إزالة الحزام وإعادة المعدة إلى وضعها السابق. بالمقارنة مع جراحة المجازة المِعَدية فإن هذه العملية أسهل وتحمِل مخاطر أقل للمضاعفات الفورية التي تتلو العملية.

– تكميم المعدة (sleeve gastrectomy):
هي عملية جراحية لفقدان الوزن تتم عادةً بالمنظار، إذ يتم استئصال نحو 80 % من المعدة من الجانب الأيسر بشكل عمودي، تاركًا المعدة على شكل أنبوب، وتعد هذه العملية أقل خطورة من المجازة المِعَدية لأنه لا يتم إعادة ترتيب الأمعاء فيها.

ما هي المخاطر الأكثر شيوعًا بعد الجراحة وما الآثار الجانبية المرتبطة بجراحة السُمنة؟
– ارتجاع الحمض من المعدة.
– المخاطر المتعلقة بالتخدير.
– الغثيان والقيء المزمن.
– تمدد المريء.
– عدم القدرة على تناول بعض الأطعمة.
– انسداد المعدة.
– الفشل في إنقاص الوزن أو زيادته.

الإرشادات التغذوية لجراحات انقاص الوزن:
كيف سيكون نظامك الغذائي بعد إجراء الجراحة؟

– الأيام الأولى بعد العملية: يمكن تناول كمية قليلة من الماء.

– الاسبوع 1- 4 بعد العملية، يمكن تناول السوائل التالية:
– مـاء.
– مرقة دجاج او اللحم (مصفى).
– مرقة خضار صافية.
– عصير فاكهة طبيعي مصفى وبدون سكر مضاف.

– الاسبوع 5- 6 بعد العملية:
من الأطعمة التي يمكن تناولها في هذه الفترة:
– لبن (قليل دسم).
– لحمة أو دجاج أو سمك مطحون على الخلاط.
– مهلبية بدون سكر (تحضر من حليب خالي الدسم).
– كسترد بدون سكر.
– شوربة خضار مطحونة بالخلاط.
– بطاطا مهروسة.
** ملاحظة: يفضل دائما البدء بالطعام الغني بالبروتين مثل اللحوم والدجاج والسمك ثم الانتقال للخضار والفواكه المطحونة.

– الأسبوع السابع بعد العملية:
يمكن اضافة الطعام الطري والمطحون مثل كفتة السمك اوكفتة الدجاج. تعوّد على مضغ الطعام جيداً لتجنب حدوث الاستفراغ أو تهيج المعدة أوالانتفاخ .

– الانتقال للطعام العادي :
يجب المتابعة مع أخصائي التغذية لتنظيم الوجبات المتناولة، كما أن الإلتزام بالتعليمات التالية أمر ضروري:
– مضغ الطعام يجب أن يكون ببطء.
– توقف عن تناول الطعام عند الشعور بالامتلاء والشبع، إذا تناولت كمية أكبر من اللازم ستشعر بالتعب لأن حجم المعدة أصبح أصغر.
– عندما يصبح تناول الطعام أسهل، التزم بثلاث وجبات رئيسية متوازنة فقط لتحافظ على وزنك.
– تناول المشروبات والسوائل ببطء وبين الوجبات وليس خلالها.
– تجنب المشروبات الغازية مثل الكولالأنها تسبب تكون الغازات والانتفاخ.
– تجنب المشروبات الغنية بالسكر.
– يفضل أن تتناول الماء، والحليب خالي الدسم أو قليل الدسم، أو الشاي بدون سكر.
– لا تشرب أي شيء لمدة30 دقيقة قبل الوجبة أو بعدها.
– يمكن ان تحمل زجاجة ماء طيلة الوقت، لتجنب الإصابة بالجفاف.
– تحتاج لتعويض جسمك بالفيتامينات بحسب توصية الطبيب،لأن الوجبات غير كافية.
– تجنب تناول الأطعمة المقلية والدسمة وإضافة مكعبات الماجي أو ما يشابهها.
– الإمساك هو أحد المشكلات التي يواجهها الشخص بسبب قلة الطعام المتناول، ولعلاجهاشرب الماء بين الوجبات، وحاول ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة لأنها تزيد من حركة الامعاء.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى