أخبار رئيسيةفن وثقافة

نجوم السينما المصرية يتجهون الى الإعلانات بعد أزمة كورونا

جوردن ديلي – تمر السينما المصرية بحالة من الركود، منذ عدة سنوات، زادت حدتها في الشهور الأخيرة، مع انتشار فيروس كورونا، مما جعل كثيرا من النجوم المصريين يتجهون إلى الإعلانات، ولم يعد وجود النجوم في الإعلانات مقتصرا على شهر رمضان فقط، كما كان في الماضي، حيث شهدت الفترة الأخيرة، وجود عدد كبير من النجوم في إعلانات مختلفة، كان آخرهم محمد هنيدي، الذي يقدم إعلان منتج أحد شركات الحلويات، وهو المنتج نفسه، الذي قدم إعلانه من قبل كل من ماجد الكدواني وروبي وأحمد مالك.

وتتنافس شركات الاتصالات المصرية على استقطاب النجوم في إعلاناتها، حيث يشارك النجم أحمد حلمي في إعلان إحدى شركات الاتصالات، ويصور النجمان كريم عبد العزيز ونيللي كريم إعلانات شركة اتصالات أخرى.
وقد تعدت ميزانية إنتاج إعلان كريم عبد العزيز ونيللي كريم 16 مليون جنيه، خاصة مع استعانة شركة «أورنج» بخدمات المخرج علي علي، والذي يعد أهم مخرجي الإعلانات ويصل يوم تصويره إلى حوالي 20 ألف دولار.

لقاء كريم عبدالعزيز ونيللي كريم في إعلان أورنج، هو الأول من نوعه، لكنهما سبق وتعاونا سينمائياً في جزئي فيلم «الفيل الأزرق» والذي حقق نجاحا كبيرا، و«البعض لا يذهب للمأذون مرتين» الذي من المنتظر عرضه قريبا.

وظهر عبد العزيز وكريم خلال الإعلان كأنهما داخل لوكيشن تصوير عمل فني، ومثّلا خلال الإعلان عددا من المشاهد من بعض الأفلام الأجنبية.

أما الشركة الثالثة من شركات خدمات الهواتف المحمولة، فطرحت حملتها الإعلانية الجديدة، تحت شعار «الفليكساوية» للترويج لنظام الفليكسات التي توفره لعملائها. شارك في الإعلان الفنان محمد سعد والفنانة دينا الشربيني، وشاركهما في غناء الأغنية الترويجية للإعلان الرابر أبيوسف.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى