أخبار رئيسيةمجتمع وناس

وفاة الاعلامي سامي حداد

جوردن ديلي – توفي مساء اليوم الثلاثاء، الاعلامي الفلسطيني سامي حداد في لندن.
ويعتبر الاعلامي حداد، أحد كبار وجوه قناة الجزيرة ومن الأوائل الذي ارتبط اسمه ببرنامجه الشهير “الرأي والرأي الآخر”.
وتاليا السيرة الذاتية:
إعلامي فلسطيني مقيم في لندن، أحد أقدم مذيعي قناة الجزيرة. قدم منذ منتصف التسعينات إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2009 برنامج “أكثر من رأي” الذي يستضيف به بالعادة، ضيوف مختلفين في الاراء والتوجهات والذي يقدمه من لندن.
عمل حداد في مجال الاعلام خلال العقود الاربعة الماضية منذ سنة 1974 في القسم العربي بإذاعة بي بي سي، ومنذ العام 1978 شغل منصب رئيس قسم البرامج الأخبارية السياسية. في العام 1994 انتقل إلى بي بي سي الفضائية (أغلقت عام 1996) كرئيس للقسم العربي ومقدما للبرنامج الحواري ما ‘وراء الخبر’.

انتقل إلى قناة الجزيرة سنة 1995، قبل أن يتركها إلى لندن ويقدم برنامجه أكثر من رأي من هناك لمدة خمس عشرة عاما قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009.

يجيد سامي اللغة الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والعربية. وهو مهتم بالموسيقى والمسرح ويقرض الشعر أيضا، حيث كان يكتب شعرا سياسيا في ستينات القرن الماضي، خلال مرحلة الأحزاب، والمد القومي العربي، ومرحلة الاعتقالات، والسجون، بعد انتهاء تلك الفترة تحول شعره إلى الغزل.
له ديوان بعنوان “القلوع الشاردة”، ويكتب الآن مذكراته كإعلامي، يتطرق لأهم الشخصيات التي قابلها، سواء كانوا ملوكا أو رؤساء دول.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى