الرئيسيةمنوعات

أمريكية تفقد بصرها جراء احتواء كريمات تفتيح البشرة على الزئبق

جوردن ديلي – فقدت امرأة في مينيسوتا جزءًا من بصرها وعرّضت أسرتها بالكامل للخطر، من دون قصد، لخطر التسمم بالزئبق. ويرجّح أنّ السبب يعود إلى استخدام كريمات التجميل، التي تحتوي على مستويات عالية من المادة الكيميائية السامة، بحسب تقرير نشرته CNN.

وكشف التقرير، الذي شاركته الدكتورة إيرين باتدورف، عن الأعراض الشاملة التي عانت منها الأم، وكيف وجدت الزيارات المنزلية التي أجرتها وكالة مكافحة التلوث في مينيسوتا (MPCA) مستويات عالية من الزئبق في غرف نوم الأطفال، ومنطقة الغسيل، والمناشف، والأسرّة.

وقالت باتدورف، الزميلة في علم السموم الطبية التي فحصت المرأة في منزلها، لشبكة CNN: “ليس لدى الناس أي فكرة.. لا أحد يرغب بإيذاء نفسه أو أفراد أسرته عمدًا.. لا توجد طريقة لمعرفة إذا كان الزئبق موجودًا في الكريمات أم لا، لأن ذلك غير منصوص على الملصقات”.

وأُحيلت المرأة إلى فريق باتدورف بعدما أبلغت العديد من الأطباء عن مجموعة من الأعراض، تتراوح بين الأرق، وألم في الساق، إلى ضعف بالعضلات والشعور بالإرهاق، وفي النهاية فقدان رؤيتها المحيطية.

وكشفت الاختبارات السريرية عن مستويات مرتفعة من الزئبق في دمها وبولها.

زر الذهاب إلى الأعلى