فن وثقافة

إتحاد الكتاب يعقد جلسة حوارية عن واقع الأدب النثري

جوردن ديلي– أقام اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين جلسة حوارية  يوم أمس الاربعاء بعنوان واقع الأدب النثري من الخاطرة، القصة القصيرة، والرواية بين معايير كتابتها و تطبيقها الفعلي بحضور رئيس الاتحاد الأستاذ عليان العدوان.

وأدارت الجلسة الحوارية وشاركت فيها الدكتورة مرام أبو أبو النادي عضو الهيئة الإدارية حيث تحدثت عن القصة القصيرة وتطورها وتقنياتها، واستهلت د. جيهان الشهابي الجلسة الحوارية للحديث عن الخاطرة ومعاييرها وأسسها، ثم تحدث الأستاذ رياض حلايقة عن معايير الرواية وتقنياتها وختم مداخلته إلى ما آلت إليه بعض الروايات الآن من انحدار. أما الأستاذة وداد أبو شنب فكانت مداخلتها كناقدة بعنوان أصبع على جرح الثقافة وأسباب تراجع الحركة الأدبية الإبداعية.
تميزت الجلسة الحوارية بتنوع المعارف و تشاركها و كذلك بالحضور الذي انسجم وقدم ملاحظاته وآرائه عن تراجع الحركة الأدبية، كما قدم المشاركون مجموعة من التوصيات والاقتراحات التي من شأنها إصلاح الحركة الأدبية بمشاركة الحضور.
كانت الفعالية غنية وقد أثبتت نجاحها بتأكيد الاتحاد على استمرارية الجلسات الحوارية لأجناس أدبية أخرى.
توصيات الجلسة الحوارية:
1- تكرار مثل هذه الحوارية لعرض الظواهر الثقافية ومحاولة التأثير إيجابا على المشهد الثقافي.
2- تصوير الفعاليات المقامة في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين.
3- إقامة ورشات لتعليم فن الكتابة، والأخذ بأيدي المواهب الشابة وتوجيهها.
4- تكوين لجنة من أعضاء من اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين لدى الوزارة، لمراجعة الكتب قبل الموافقة على نشرها، من أجل الجودة.
5- شرط وجود ضابط محتوى في كل دار نشر.
6- استضافة أعلام عربية في اتحاد الكتاب بشكل موسمي أو سنوي.
7- التنسيق مع كل من الوزارة والمكتبة الوطنية ودائرة المطبوعات من أجل تحسين المنشورات، وقبول الجيد منها فقط.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى