أخبار رئيسيةفن وثقافة

إحتفالية شعرية في إتحاد الكتاب والادباء الاردنيين بمناسبة عيد الجلوس الملكي

جوردن ديلي – أكد رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الاردنيين عليان العدوان أهمية الانجازات الوطنية التي تحققت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني على مختلف الصعد، وتلك التي حققها الهاشميون على امتداد مسيرة مئة عام من عمر الدولة.

والقى العدوان قصيدة من الشعر النبطي بعنوان “يا عمود البيت” تغنى فيها بالهاشميين وجلالة الملك عبدالله الثاني وبالوطن وشهدائه.

جاء ذلك في مستهل الاحتفالية الشعرية التي نظمها الاتحاد في مقره ، اليوم السبت بمناسبة عيد الجلوس الملكي 22، بحضور سيادة الشريفة بدور بنت عبدالآله وبمشاركة عدد من الشعراء.

وفي الاحتفالية التي أدارتها الكاتبة الدكتورة ربيحة الرفاعي، قرأ الشاعر صائب القاضي قصيدة “تراب أرضك مرقدي” تغنت بقائد الوطن، كما قدم القاضي اغنيتين من كلماته وألحانه وغنائه، احداها حملت عنوان “عميد البيت” تغنت بجلالة الملك عبدالله الثاني، فيما قرأ الشاعر سعيد محمد تايه من الشعر العمودي قصيدة “عيد الجلوس بشارة وغار”.

وقرأ الشاعر عدنان رحاحلة قصيدة مطلعها “قرن من الزمن الجميل تليد…” تغنت بالهواشم وقائد الوطن، والوطن والأمن والأمان والاستقرار والمنجزات، فيما قرأت الشاعرة حكمت العزة قصيدة بعنوان “قلمي” تغنت بالقيادة الهاشمية وعمان والقدس.

وواصلت الاحتفالية الشعرية فعاليتها مع الشاعر جمال العشا الذي قرأ قصيدة من الشعر العمودي بعنوان “عمان” تغنت بعاصمة الهاشميين وجمالها، فيما قرأ الشاعر جمال حرب قصيدة مطلعها “صحوت من نومي مبكرا، على صوت عصافير تداعب شرفتي” تغنت بالوطن ومنجزاته.

وقرأ الشاعر ركان المساعيد قصيدة جديدة بالمناسبة مطلعها “قسما بمن رفع السماء طباقا” تغنت بجلالة الملك عبدالله الثاني، فيما اختتم الشاعر عبدالكريم الملاح الاحتفالية بقصيدة مطلعها “هذا المليك له من ذاته شيم، بعلو فخر على الاوطان في جلل”، تغنت بقائد الوطن والاسرة الهاشمية.

 

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى