الرئيسيةمحلي

إستعادة 9 قطع أثرية هربت من الأردن الى الولايات المتحدة

جوردن ديلي – تحت رعاية وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، تم استعادة 9 قطع أثرية هربت من الأردن الى الولايات المتحدة الأمريكية، وقدمت في احتفال تسليم رسمي في دائرة الآثار العامة.

وحضر حفل إعادة القطع الأثرية التي هربت من الأردن بشكل غير قانوني وحصل عليها جامع آثار في الولايات المتحدة، عن الجانب الامريكي سفير الولايات المتحدة في الأردن هنري تي ووستر ومساعد المدعي العام لنيويورك ماثيو بوجدانوس ونائب الوكيل الخاص المسؤول بوكالة تحقيقات الأمن القومي في نيويورك مايكل ألفونسو، وحضر من الجانب الأردني وزير السياحة نايف الفايز ومدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور فادي البلعاوي ومدير دائرة أمريكا الشمالية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السيد عصام البدور.

واحتفل الحضور بالعودة بإعتبارها علامة فارقة في التعاون القانوني والدبلوماسي بين الولايات المتحدة والأردن للحفاظ على التراث الثقافي الغني بالأردن، وتعزيزا للاتفاقية الثنائية الموقعة لحماية الممتلكات الثقافية عام 2019.

وتم استعادة القطع الأثرية في البداية من جامع آثار في نيويورك من قبل وزارة الامن الداخلي الأمريكية ومكتب التحقيقات للأمن الداخلي في نيويورك ومكتب المدعي العام لمقاطعة نيويورك بالتعاون القوي مع وزارة السياحة والآثار الأردنية.

ومن بين الآثار التي تم إرجاعها تماثيل لحيوانات حجرية من العصر الحجري الحديث، ومذبح حجر نحاسي وشواهد قبور وتمثال بشري وإبريق من البرونز .

واكد السفير ووستر بأن هذا دليل على التزام الولايات المتحدة بالمساعدة في حماية التراث الثقافي الاردني، وأنه مع إعادة الىثار الأردني اليوم فإننا نفي بهذا الوعد، مضيفا “إننا نشهد تحقيق العدالة اليوم والسفارة ملتزمة بنفس القدر بمنع هذه المشكلة” .

بدوره، ثمن وزير السياحة والآثار نايف الفايز على عمق العلاقات المشتركة مع الجانب الأمريكي في مكافحة التهريب بالممتلكات الثقافية ودور الحكومة الأردنية من خلال تعاونها مع الشركاء والأصدقاء من دول العالم بالتصدي لظاهرة مكافحة التهريب.

وأكد دور الأردن بالتصدي لظاهرة تهريب الممتلكات الثقافية ومكافحتها وذلك بالشراكة والتعاون مع جميع الجهات والشركاء الدوليين.

وشدد على دور المؤسسات المحلية في الحفاظ على الموروث الثقافي نتيجة التعاون الدولي في هذا المجال، والذي أسفر عن استعادة 9 قطع أثرية إلى الأردن.

ولفت إلى أن التراث الحضاري الانساني هو تراث للانسانية جمعاء وليس حكرا على فئة دون أخرى ، مثمناً الدور الأمريكي في الحفاظ على الارث الثقافي الانساني.

من جهته، اكد مدير الاثار العامة الدكتور فادي بلعاوي حرص الاردن ممثلا بدائرة الاثار في الحفاظ على التراث الحضاري في الاردن من خلال متابعة القطع الاثرية داخل الاردن وخارجه والتركيز على مكافحة ظاهرة الاتجار غير المشروع بالاثار.

واشاد بلعاوي بالتعاون مع الجانب الامريكي من خلال الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في محاربة ظاهرة الاتجار غير المشروع بالاثار ومتابع العمل المشترك في المجال وكافة المجلات ذات العلاقة.

ويخلد الحفل ذكرى العودة الاولى للقطع الاثرية بموجب الاتفاقيات الثنائية لحماية الممتلكات الثقافية لعام 2019 التي وقعتا الولايات المتحدة والاردن سابقا والتي دخلت حيز التنفيذ في شهر شباط 2020.

وقد تم تنسيق نقل هذه الآثار من قبل وزارة الامن الداخلي الأمريكية ووزارة الخارجية الامريكية ومكتب المدعي العام لمقاطعة نيويورك والسفارة الأمريكية في الأردن ووزارة الخارجية الأردنية ووزارة السياحة ودائرة الآثار العامة والسفارة الأردنية في الولايات المتحدة.

وقدمت الخطوط الجوية الملكية الأردنية وهيئة تنظيم الطيران المدني الأردني دعما كبيرا لهذا النقل من خلال تسهيل ترتيبات الطيران ونقل الآثار وأعضاء وفد نيويورك مجانا.

زر الذهاب إلى الأعلى