أخبار رئيسيةمجتمع وناس

الأميرة ريم العلي رئيساً جديداً لمؤسسة آنا ليند

جوردن ديلي – تقرر تعيين الأميرة ريم العلي رئيسا لمؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات، خلفا للسياسية الفرنسية إليزابيث جيجو.

كما تقرر تعيين شخصية أوروبية رئيسا تنفيذيا للمؤسسة خلفا للراحل نبيل الشريف والذي شغل الموقع منذ 7-11-2018، وحتى وفاته في 06 -03- 2021.

والأميرة ريم زوجة الأمير علي بن الحسين، جزائرية الاصل وهي ابنة الأخضر الإبراهيمي وزير الخارجية الجزائري الأسبق والمبعوث الخاص السابق لأمين عام الأمم المتحدة في سوريا.

وأسست معهد الإعلام الأردني، وتشغل منذ عام 2005 منصب عضو في مجلس مفوضي الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، ورئيس مهرجان عمّان السينمائي الدولي “AIFF” منذ عام 2017.

وفي نيسان 2018 منحت وسام الأمير هنري الملاح من قبل الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا تقديراً لجهودها في مجال الثقافة والتبادل الثقافي.

وكانت ترأست الأميرة ريم الدورة العاشرة لجائزة الصّحفي المتوسّطي التي نظمتها آنا ليند عام 2017.

وآنا ليند هي مؤسسة دولية عاملة بين حكومات الأورومتوسطي تضم هيئات المجتمع المدني والمواطنين في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط بهدف بناء الثقة وتحسين التفاهم المتبادل، ومقرها في مبنى مكتبة الاسكندرية.

وتعمل المؤسسة على تعزيز الحوار والتعرف على “الآخر”، وتأتى مواردها من الدول الأعضاء في الشراكة الأورو-متوسطية والمفوضية الأوروبية.

وتشجع على اكتساب المعرفة وإبداء الاحترام المتبادل وإجراء الحوار بين الثقافات وشعوب المنطقة الأورومتوسطية من خلال العمل ضمن شبكة تضم أكثر من 3000 منظمة مجتمع مدني في 43 دولة، الأردن ﺍلجزائر، مصر، لبنان، ليبيا، المغرب، فلسطين، سوريا، تونس، الاحتلال الإسرائيلي، والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الـ27 والدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد من أجل المتوسط.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى