اقتصادالرئيسية

ما أشبه البورصة بكرة القدم !

كتب نضال الزبيدي


جوردن ديلي – ثمة شبه كبير بين كرة القدم والبورصة ، على الاقل من الناحية التكتيكية ، وربما هنالك شبه الى حد كبير مع باقي الرياضات ، لكن كرة القدم الاكثر شعبية .

قلبت الازمة المالية العالمية العام 2008 موازين الاسواق المالية ، وبدلت الكثير من التشريعات المالية وشددتها على الكثير من الدول والافراد فيما يخص الاقراض والاقتراض .

أذكر حينها كنت لاعباً في السوق ، ليس أساسياً ،وليس بالقدر الذي  يمكنني أن احرك سهم شركة طلوعاً أو هبوطاً ، ولكني كنت أخوض مع الخائضين ، اتعثر ، اصاب فأجلس على “دكة الاحتياط”، منتظراً مباراة قادمة ، الى أن جلست ، أخيراً في مدرجات الجمهور . حتى بدون مباراة إعتزال !

وقتها كانت الاسماء كبيرة ولامعة، تصول وتجول ، ترفع وتنزل ، لكنها سرعان ما هوت ، الواحد تلو الآخر، حتى ان بعض اللاعبين لم يسمح لهم ان يجلسوا على “دكة الاحتياط” ، أنما إعتزلوا نهائياً ! . واصبح الملعب ميداناً للناشئين والاشبال ، دون خبرة وبلا تاريخ وبدون أدنى مستوى من اللياقة في التعامل لا مع المدرب ، ولا مع الحكم ولا مع الجمهور . فدبت الفوضى .

خلال السنوات الماضية من تلك “الكارثة” ، برزت أسماء لاعبين جدد ، صحيح أنهم ليسوا بمستوى السابقين ، الا أنهم لاعبون أساسيون ، بالرغم من امكانياتهم وقدراتهم الضئيلة .

شخصياً ، أنا الآن على مقاعد المتفرجين .المتفرج يرى ما لا تراه عيون اللاعبين  ، إذ انك تراقب المباراة من أعلى ، ترى الصورة واضحة ، وتراقب من أصاب ومن أخطأ ، وعادة ما يكون حكمك على الاداء أقرب الى الصواب .

اخطاء كبيرة وعظيمة ، ترتكب ، سواءاً من اللاعبين او الحكم ، والحكم هنا ، الجهات الرقابية ، ولا مجال هنا للاستعانة بتقنية الـ VAR  ، إذ انها غير مطبقة عندنا ، لانها “مكلفة ” ، هكذا يقولون .

بين حين وآخر ، يظهر لاعب مميز ، رشيق ، لديه كل الاساسيات والمهارات ليكون نجماً لامعاً ، الا ان البعض ، داخل الملعب أو خارجه لا يريدون له الظهور ، حسداً او طمعاً . لا يراد لنا ان نرتقي بلعبتنا “بورصتنا” الى مصاف أفضل الدول في المجال ، عربياً وعالمياً ، كروياً ومالياً .

أخيراً ، وبعد غياب طويل عن مشاهدة المباريات ، قررت العودة الى المدرجات ، برغم الغصة التي تركتها في نفسي الخسارة  الفادحة، خسارة الجهد ، المال والوقت والاهم من ذلك ، النكران والخذلان .

لكن يبقى السؤال .. متى سيكون لدينا فريق أو مجموعة فرق ” جروبات “، تنافس بإحترام ، لا تغدر ولا تطعن ، لديها قيم الرجولة والشهامة  والاهم من ذلك تتحلى بإخلاق الفرسان ؟!

البورصة .. كرة قدم .

 

زر الذهاب إلى الأعلى