اقتصادالرئيسية

الذهب والنفط يرتفعان بقوة مع بدء دخول الجيش الروسي اوكرانيا

جوردن ديلي – عقب ساعات قليلة من الغزو الروسي اشتعلت الأسواق وانطلق سيد الملاذات الآمنة في الأوقات الصعبة إلى مستويات لم يراها منذ شهر نوفمبر 2020، بينما قفز النفط إلى مستويات الـ100 دولار للبرميل.

وارتفعت أسعار المعدن الأصفر خلال تلك اللحظات بأكثر من 33 دولار بينما تجاوزت في وقت سابق مكاسب بأكثر من 40 دولار خلال تعاملات اليوم الخميس.

وارتفع سعر التسليم الفوري للذهب في حدود1.8% وصولا إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2020 عند 1944 دولار للأوقية بينما ارتفع في وقت سابق إلى مستويات 1951 دولار للأوقية.

بينما دفعت أنباء الحرب أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في 8 سنوات تقريبا وصولا إلى عتبة الـ100 دولار التي توقعها الكثيرون في حالة نشوب الحرب.

وارتفع خام نايمكس الأمريكي الخفيف بأكثر من 6% وصولا إلى مستويات قرب الـ98 دولار للبرميل بزيادة اقتربت من 6 دولارات دفعة واحدة.

وفي المقابل يتداول خام برنت القياسي على عتبة الـ100 دولار بفارق سنتات قليلة، حيث قفز سعر البرميل بأكثرمن 6% وصولا إلى مستويات 99.85 دولار للبرميل بمكاسب 5.5 دولار في البرميل.

وأشعلت التحركات الروسية أسعار الغاز الطبيعي الذي قفز في حدود 5% ليقف على اعتاب الـ5 دولارات وتحديدا عند مستويات 4.9 دولار.

ورغم تنديد غربي واسع من كافة المناهضين للتحركات الروسية، قال الجيش الأوكراني منذ قليل أنه قد فقد قريتين في منطقة لوغانسك، وسمعت صفارات الإنذار تدوي في مدينة لفيف غربي أوكرانيا.

وفي المقابل قال بوتين: “لا يدخل في خططنا احتلال الأراضي الأوكرانية، لن نفرض أي شيء على أحد بالقوة.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فجر اليوم الخميس عن قراره إطلاق عملية عسكرية خاصة لحماية دونباس في جنوب شرق أوكرانيا، وذلك في كلمة توجه بها إلى الشعب الروسي.

زر الذهاب إلى الأعلى