Features

 العواملة و العدوان يتحدثان عن التأثير الثقافي لمؤسسات المجتمع المدني

جوردن ديلي – تحت عنوان “مؤسسات المجتمع المدني ودورها في تشكيل المشهد الثقافي”، أقيمت محاضرة للدكتوره شيرين الحسين العواملة، حاورها فيها رئيس اتحاد الكتاب الأسبق الشاعر عليان العدوان في المركز الثقافي الملكي بعمان.

ورحب مدير المركز الثقافي الملكي د سالم الدهام باسم وزارة الثقافة بالمحاضرة د شيربن الحمداني العوامله والمحاور الاستاذ عليان العدوان والجمهور اللافت من مبدعي وشيوخ ورؤساء الجمعيات في الوطن على اتساع رقعته

وتحدث العدوان عن ضروره التعرف على الثقافات الجديدة والاهتمام بالإبداع و تغيير السلوك نحو الإيجابية، مركزاً على حب الوطن وتعليم روح الانتماء للوطن.

وقال العدوان: تشرفت بأن كنت رئيساً لاتحاد الكتاب مدّة ثماني سنوات، إضافةً إلى أنني من الشاهدين على تأسيسه عام 1987، ولذلك، أقول إنّ الهيئات الثقافية هي مجال تخصصي من خلال المعرفة الدقيقة بما يتطلبه هذا الاتحاد كهيئة ثقافية تابعة لوزارة الثقافة. وطرح العدوان نقاطاً مهمّة، حول تأثير الهيئات الثقافية في ثقافة الناس، وتعريفهم بالجوانب الإنسانية ومواضيع التسامح والوسطية والاعتدال، وكذلك تغيير السلوك إلى إيجابي، من خلال التعامل اليومي والتعرّف على ثقافات جديدة، ومعرفة الرأي والرأي الآخر والاهتمام بالثقافة والإبداع، وتعليم الأدب والشعر والقصة والرواية والخاطرة والمقالة، وكافة الأجناس الأدبية. وكذلك النقاش الفكري والمعرفة الإنسانية بكلّ أشكالها.

واشار العدوان عن أهميّة تعزيز القراءة والمتابعة والاطلاع، وموضوع الانتماء وحب الوطن، ومعرفة الأجندات الخبيثة التي لا تريد بالأوطان إلا الأذى والإساءة والتفريق، وكذلك ضرورة احترام القانون والعمل به وتقديس العمل الجماعي، من خلال روح الفريق بين أعضاء الهيئة الثقافية، كاتحاد الكتاب على سبيل المثال. وقال إنّ هناك شعوراً بالمتعة في الكتابة الإبداعية وتحقيق الذات في مشروع متكامل في مفردات الأدب، وكذلك في المتابعة الفكرية والاطلاع على أحدث ما في هذا المجال، نحو تحقيق الأهداف والشعور بالمسؤولية.

ثم تحدثت د. العوامله عن دور المنظمات المدنيه كلاعب وشريك أساسي في تطوير آليات فعاله لزياده الوعي، وتبني النهج الديمقراطي كمحرك للمطالبات الحقوقية، وتقديم الفئات الأكثر هشاشه، وصناعه التشريع والدفاع ، وكونها مزوداً لخدمات الحمايه المجتمعيه والثقافه كحصيله تراكميه للخبرة الإنسانيهة، حيث الأردن جزء من الثقافة الإسلامية العربية والإنسانية، مؤكدةً أهيه بلوره القيم واحترام القانون والرأي والرأي الاخر والتنوع والتعدد العرقي والديني .

وتميز اللقاء بمشاركه فعالة في النقاش، بحضور عدد من رؤساء جمعيات المنظمات المدنيه والنوادي والجمعيات، منها: جمعيه الصداقه الأردنيه البحرينيه، وجمعية الصداقة الأردنية الأندونيسية، وجمعيه البلقاء للفنون التشكيلية، وجمعيه الأكف البيضاء، وجمعيه التحدي والريادة، وعدد من الأدباء والشعراء والقيادات الأردنيه التى تدعم الثقافة والعمل التطوعي، كما كان هناك حضور ومشاركه واضحة للمقدم منذر عربيات مؤسس المسرح الشرطي أثرت الحوار.
وألقى العدوان في نهاية النقاش، قصيدة وطنية بعنوان (قمة المجد):
هلا بسليل المجد والعز لابسه
حرا صميدع هاشميا مغارسه
بو المجد والشومات يا عزّ الوطن
والجود يوم المال راعيه حارسه
انت الاب الحاني على فلذة الكبد
عين البرأه تنطرك في مدارسه
أيامنا في عهد سيدي تبسمت
و أيامكم متكون في يوم عابسه
لك الوفا والعهد ياصادق العهد
يا نجم بالعليا تلاعج مجابسه
أن كان غيرك صادروا رأي شعبهم
لاراأنا بالأمس فاتح مجالسه
يا زيزم الهيات يا مشعل الدجى
ياراس عز ومحدن بيوم نافسه
يا باني الامجاد والمجد ديدنك
والقمة العليا تقول انت فارسه
ياراعي الهدلا ترى شمخ الذرى
أن حافها الحواف هجت لحارسه
هجت لأهلها وانت عامود بيتهم
عسى الدار معموره وبالخير طاعسه
بك العدل ياساس العداله كفيتنا
تخاوى سمككها سيدي مع نوارسه
بالليث يالضرغام ياسيد الحمى
ليثن يهابن الكواسر مفارسه
جت قمت الامجاد تسعى لك ابخجل
لقت قمتٍ ع قمة المجد جالسه
اديك الغمام اليانتثر عم ديرتي
عن طيب فعلك السن عداك خارسه
الله يديمك سيدي عزن للوطن
ويكفيك شر الحاسدين الابالسه

Related news

Back to top button