الرئيسيةشركات

المجالي يعزو خسائر “الملكية” الى فقدانها إيرادات الشركات المساندة التي تم خصخصتها

جوردن ديلي – طالب المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية، المهندس سامر المجالي، بتوفير دعم عاجل لتمكين الشركة من تجاوز خسائرها المتراكمة، والتي بلغت 321 مليون دينار.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب ماجد الرواشدة.

وقال المجالي إن أسباب خسائر الملكية تعود إلى فقدانها إيرادات الشركات المساندة التي تم خصخصتها “السوق الحرة، الهندسة والصيانة والتدريب وغيرها”، إضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود واحتكاره، وعدم منح الملكية أية أفضلية او حماية خاصة، في ظل منافسة شديدة من نظيراتها التي تتلقى دعما مستمراً من حكوماتها.
وأشار إلى ارتفاع سعر الوقود هذا العام خاصة أن الوقود يشكل نحو 30 بالمئة من التكلفة الإجمالية للشركة.

وبحسب المجالي، بلغت خسائر الشركة المتراكمة 321 مليون دينار أي ما يعادل 99 بالمئة من رأسمالها، منها 161 مليون بسبب جائحة فيروس كورونا، وتوقف حركة الطيران خلال الجائحة، لافتا إلى مباحثات حالية مع الحكومة لرفع رأسمال الشركة بحوالي 70 مليون دينار.

وعرض المجالي، لأبرز ملامح الخطة الاستراتيجية للشركة خلال السنوات الخمس المقبلة، والتي تتضمن مراجعة الخطوط، وزيادة الوجهات إلى نحو 60 وجهة عالمية، وتحديث الطائرات، وتطوير مستوى الخدمات، لافتاً الى تخفيض خسائر الشركة العام الماضي بنسبة 54 بالمئة مقارنة بعام 2020.

من جانبه، شدد النائب الرواشدة على أهمية دعم “الملكية الأردنية” بوصفها الناقل الوطني لتعزيز مكانة الأردن كنقطة عبور استراتيجية، فضلاً عن دعم الاقتصاد الوطني بتنشيط قطاعات السياحة والنقل والشحن الجوي.

زر الذهاب إلى الأعلى