أخبار رئيسيةمحلي

 الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وقطر الخيرية تدشنان  مشروع ” رمضان الأمل” لبدء توزيع 10 الاف سلة غذائية

جوردن ديلي – دشن السفير القطري في عمان سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني، بحضور أيمن المفلح وزير التنمية الاجتماعية مشروع “رمضان الأمل” الذي تنفذه الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وقطر الخيرية خلال شهر رمضان لتأمين وتوزيع 10 الاف سلة غذائية لصالح الأسر العفيفة والمحتاجة في مختلف محافظات المملكة.

ووجه المفلح شكره لحكومة دولة قطر ولجمعية قطر الخيرية على هذه المبادرة، وأكد قائلا: “إن المسؤولية المجتمعية التي تقع علينا جميعا تقتضي منا تكثيف الجهود الجماعية لمساعدة أكبر عدد من الأسر العفيفة والمحتاجة وبذلك يأتي دور وزارة التنمية الاجتماعية في ربط المتبرعين بالمستفيدين المسجلين تحت مظلة الوزارة”.
ومن جهة أخرى أكد السفير القطري  عمق العلاقة الأخوية التي تربط دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية ووقوف قطر حكومة وشعبا الى جانب إخوانهم في الأردن وخاصة في ظل الظروف الصعبة الناتجة عن جائحة كورنا والتي أصبحت تشكل عبئا على الأسر العفيفة الأردنية بالإضافة الى اللاجئين التي تتحمل الأردن استضافتهم مشيدا بدور جمعية قطر الخيرية الإنساني وحرصها على الوصول الى المناطق الأكثر تأثرا واحتياجا من خلال علاقاتها الاستراتيجية مع الهيئة الخيرية الهاشمية.

وأضاف بأن التنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية في تنفيذ هذه المبادرات نهج نوعي سيعزز هذه الشراكة ويدعم مخرجاتها، وتوجه بالشكر الى معالي الأستاذ أيمن المفلح وزير التنمية الاجتماعية لتدشين هذه المبادرة وتقديم الدعم للشراكة الاستراتيجية بين قطر الخيرية والهيئة الخيرية الهاشمية كما تقدم بالشكر الى الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية على ما تقدمه من دعم وتسهيلات لتنفيذ برامج قطر الخيرية الإنسانية في الأردن سواء كانت للأسر العفيفة الأردنية واللاجئين على عملهم الإنساني، مضيفا أن قطر تسعى لتعزيز التعاون الإنساني مع مختلف الجهات، مثنيا على جهود الحكومة الأردنية والهيئة بتسهيل عمل جمعية قطر الخيرية في المملكة.

بدوره ، أكد أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية د. حسين الشبلي: “بأن التعاون مع قطر الخيرية ووزارة التنمية الاجتماعية قائم ومستمر من خلال العديد من المشاريع والبرامج الإغاثية والتي تهدف لتقديم الدعم والعون لأكبر قدر من الأسر العفيفة وأسر اللاجئين السوريين، وفي مشروع “رمضان الأمل” ارتأينا أن تتظافر جهودنا سويا لنتمكن من الوصول الى 10 الاف أسرة وتأمينهم بالسلال الغذائية بالدقة والسرعة المطلوبة.”

وأكد ممثل قطر الخيرية في الأردن الدكتور منذر الحاج حسن: “بأن برنامج السلال الرمضانية ينفذ للسنه خامسة على التوالي في المملكة الأردنية الهاشمية بالتعاون بين ممثلية قطر الخيرية في الأردن والهيئة الخيرية الهاشمية حيث يستهدف مشروع “رمضان الأمل” هذا العام الوصول الى10 ألف أسرة مستفيدة ضمن هذه الحملة التي تنطلق اليوم في المرحلة الأولى من الأسر العفيفة وأسر اللاجئين لتأمين احتياجاتهم الغذائية من خلال هذه السلال في هذا الشهر الفضيل وأتقدم بالشكر الجزيل للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وما تقوم به من دعم لوجستي وتنسيقي مع مختلف الجهات على أرض الواقع لنجاح هذا المشروع المشترك.”

الجدير بالذكر بأن السلة الغذائية تتكون من واحد وعشرون مادة غذائية أساسية تساهم في سد احتياجات الأسر، للوقوف إلى جانب هذه الأسر في شهر رمضان المبارك والذي يأتي للسنة الثانية على التوالي بالتزامن مع أزمة كورونا وتبعاتها، ويندرج مشروع “رمضان الأمل” ضمن المشاريع المشتركة والعديدة التي تنفذها الهيئة الخيرية الأردنية مع جمعية قطر الخيرية ووزارة التنمية الاجتماعية

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى