أخبار رئيسيةمحلي

اليابان تستمر في دعم الرعاية الصحية النوعية في الاردن

جوردن ديلي – قامت حكومة اليابان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بإطلاق مشروع جديد بقيمة 1.9 مليون دولار أمريكي لتحسين القدرات التشغيلية للخدمات الطبية الملكية في مواجهة وباء كوفيد 19، وذلك من خلال اعادة تأهيل ثلاثة منشآت صحية في عمان والمناطق الجنوبية في الكرك والطفيلة وتزويدها بالمعدات الطبية. من المتوقع أن ينتفع قرابة 730,000 اردني ولاجئ سوري من هذا المشروع.

ويأتي إطلاق هذا المشروع بعد استكمال الشراكة السابقة بين حكومة اليابان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع والخدمات الطبية الملكية حيث تم تأهيل قسم الجراحة النسائية وقسم الأطفال ووحدة غسيل الكلى في مدينة الملك حسين الطبية في عمان، وتزويد هذه المنشآت بالمعدات الطبية.

وقال سفير اليابان في الأردن شيمازاكي كاورو:” نحن نقر بالاهمية العظيمة التي تتمتع بها الخدمات الطبية الملكية في قطاع الصحة في الأردن ونقدر الدعم المستمر للجهود المتواصلة في الاستجابة لوباء كوفيد 19. آمل أن يستمر هذا المشروع في تحسين القدرات التشغيلية الطارئة للخدمات الطبية الملكية من أجل تخفيف عبء الآثار السلبية للأمراض الخطيرة مثل كوفيد 19 ومن أجل تقديم الخدمات الصحية للفئات الضعيفة مثل اللاجئين السوريين. اود ان اعبر عن تقديري لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع كشريك مهم في تنفيذ العديد من المشاريع لدعم الأردن.”

وقال مدير الخدمات الطبية الملكية العميد عبدالله عميش: “تقدر الخدمات الطبية الملكية الدعم المستمر من حكومة اليابان في تحسين قدراتنا التنظيمية. سيساهم امتداد المشروع الجديد الى المناطق الجنوبية في تحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة من الخدمات الطبية الملكية. إنني فخور بالتعاون والصداقة مع حكومة اليابان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع”.
“بناءا على شراكتنا الطويلة مع حكومة اليابان، يشعر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بالفخر في دعم الخدمات الطبية الملكية في تنفيذ العديد من المبادرات المطلوبة في قطاع الصحة في ظل التحديات الصحية الاستثنائية الحالية في العالم. وانني اشعر بالسعادة اذ تمكنا نحن وشركاؤنا من المساهمة في تعزيز واحدة من أهم المنشآت الصحية في الأردن من أجل منفعة الجميع”. قال السيد محمد عثمان اكرم، مدير المكتب – مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في الأردن.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى