الرئيسيةمجتمع

تهتموني تُمثّل نساء حوض المتوسط في برنامج عالمي

جوردن ديلي– مثّلت العالمة الأردنية، الدكتوره لبنى تهتموني، نساء حوض البحر الأبيض المتوسط، في برنامج (RAISA) العالمي، باسبانيا، تحت عنوان (مختلفات لكن متساويات)، بدعوة من السفارة الاسبانية في عمّان.

ويهدف البرنامج، الذي اختار تهتموني من بين عدد كبير من العالمات والباحثات، إلى إيجاد سبل التعاون بين اسبانيا ودول حوض المتوسط، من أجل دعم المرأة في مختلف المجالات، مع التركيز على دعمها في مجال المساواة بين الجنسين.

وجاء برنامج (RAISA) بتنظم من المنظمة الاسبانية للتعاون الدولي (AECID)، المدعومة من وزارة الخارجية الاسبانية والاتحاد الأوروبي، ويجمع 20 امرأة ملهمة من إفريقيا وحوض البحر المتوسط.

وتضمن البرنامج لقاءات عدة مع ملك اسبانيا فيليب السادس، ووزيري الخارجية والعدل الإسبانيين، والبيت العربي، الذي يعد جسرا حضاريا وثقافيا بين العرب والغرب، إضافة إلى نواب من البرلمان الاسباني، ومنظمة نساء من أجل إفريقيا.

وتهتموني أستاذ في قسم العلوم الحياتية والتكنولوجيا الحيوية، بالجامعة الهاشمية، وتعمل كعضو هيئة تدريس منذ العام 2005، وتعمل حاليا كأستاذ وباحث زائر في الولايات المتحدة الاميركية.

وحصلت تهتموني على درجتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة الأردنية، والدكتوراه من جامعة ولاية كولورادو، في الولايات المتحدة الأميركية.

وتركز أبحاث العالمة الأردنية تهتموني على التغيرات الخلوية التي قد تؤدي إلى السرطان، من أجل فهم أفضل لبدئه وتطوره، مما يساعد في ابتكار علاجات للسرطان وتحسينها.

ولتهتموني مشاريع وأبحاث أخرى تركز على تحويل الخلايا الجذعية إلى خلايا عصبية، لدراسة الأسباب المؤدية الى الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر.

وتتعاون بشكل مستمر مع باحثين آخرين مهتمين بالعلوم الأساسية والتحويلية والسريرية، ونجحت في الحصول على منح جامعية وحكومية لأبحاثها، ولديها عدد كبير من المقالات المنشورة في مجلات علمية دولية، وعملت في العديد من لجان المؤتمرات وورش العمل.

وحصلت تهتموني على برنامج المنح الصغيرة لعام 2018، من سفارة الولايات المتحدة في عمان، وزمالة الوقاية من السرطان من المعهد الوطني الاميركي للسرطان لعام 2018، وزمالة الحدود العربية الأميركية لعام 2018، من الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم.

وحازت في العام 2017 جائزة المرأة المتميزة في العلوم، من مؤسسة فينوس الدولية في تشيناي بالهند، وكانت على قائمة بي بي سي لعام 2016 لأكثر 100 امرأة إلهامًا وتأثيرًا في العالم.

ودخلت تهتموني قاعة مشاهير النساء في العلوم لعام 2015، في السفارة الأميركية بعمان، وحازت جائزة جامعة ولاية كولورادو الدولية المتميزة في العام 2013، وجائزة البرنامج الصيفي للباحثين الدوليين لكلية العلوم الطبيعية في الأعوام 2012 و2016 و2017.

وحصلت على زمالة لوريال – اليونسكو الإقليمية للمرأة في العلوم لعام 2011، وجائزة منظمة المرأة في العلوم من أجل العالم النامي (OWSD) للشابات العالمات في علم الأحياء للمنطقة العربية لعام 2011.

وتعرف العالمة الأردنية تهتموني بنشاطها في الدفاع عن الشابات في العالم العربي اللائي اخترن مهنة علمية.

زر الذهاب إلى الأعلى