الرئيسيةمحلي

عويس : خطة حكومية لمساعدة الجامعات

جوردن ديلي – قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وجيه عويس، الثلاثاء، إنّ الوزارة ستعرض خطة على مجلس الوزراء خلال شهر بهدف مساعدة الجامعات، بالإضافة إلى خطط إصلاحية جاري العمل عليها في وزارتي التربية والتعليم العالي.

وأكد عويس أنه لا قرار لغاية الآن فيما يتعلق بالسنة التحضيرية والبرنامج الموازي، حيث إنّ برنامج الموازي المعمول به أنشئ عام 1996 وجاء بسبب عدم قدرة الحكومة آنذاك على دعم الجامعات، وذلك وفق ما اوردته المملكة.

وأشار إلى أن الجامعات حاليا مثقلة بالديون ولديها مشاكل كبيرة، حيث إنها تعتمد على البرنامج الموازي لتحسين دخلها بالرغم من أنه غير عادل وغير دستوري.

وبين، أن دخل الجامعات من البرنامح الموازي يبلغ من 400-500 مليون دينار، مشددا على أنه لا يمكن إلغاء البرنامج الموازي إلا عند إيجاد البديل وهناك 4 سيناريوهات بديلة له.

“لو غيرنا سياسات القبول لاستطعنا الاستغناء عن برنامج الموازي”، وفقا لعويس.

وأوضح عويس، أنه تم قبول 5 آلاف طالب في كليات الطب الستة خلال العام الحالي، وهناك 19 ألف طالب طب على مقاعد الدراسة حاليا في الأردن، فيما يبلغ المجموع الكلي لطلبة الطب داخل وخارج الأردن 38 ألف طالب على مقاعد الدراسة.

وتابع: “ننصح الطلبة وأهاليهم بعدم دراسة تخصص الطب حاليا لمدة 10 سنوات مقبلة، ونفكر حاليا بتغيير سياسات القبول وخصوصا في الطب والصيدلة والهندسة والحقوق”.

دعا عويس، الجامعات لتغيير المنهاج ليكون قريبا من حاجات السوق، لافتا النظر إلى أن الوزارة تسعى لأن تكون الجامعات بحثية بالرغم من أن أغلبية البحث العلمي في الأردن يتم لغاية الترقية.

وأعرب عويس، عن تأييده للتعليم المدمج وليس مع التعليم الإلكتروني بنسبة 100% لأن التعلم عن بُعد هو مستقبل التعليم.

وأضاف: “متطلبات السوق الأردني وغيره الآن غير ملائمة للتعليم الذي تم إعطاؤه للطالب”.

قال، إن موجودات صندوق البحث العلمي تبلغ 14 مليون دينار وهناك 74 ألف طلب قدمت للمنح والقروض وتم توزيع 45 مليون دينار بعدالة دون تدخل من أحد.

ولفت النظر إلى كلفة دراسة الطلبة خارجيا مليار دولار سنويا.

“تقسيط الرسوم الدراسية هو مخالف لأنظمة الجامعات لكننا نشجع على مساعدة الطلاب”. وفقا لعويس.

وبين أن جامعات الجنوب تترتب عليها مديونية عالية ولديها أخطاء إدارية، حيث إن هناك واسطات وتدخلات أرهقت موازنات تلك الجامعات، مؤكدا أن الحكومة تقوم بدعم إضافي لجامعات الجنوب لتأمين رواتب موظفيها وأن هناك منحة دراسية كاملة مع مبلغ 60 دينارا شهريا لأي طالب في هذه الجامعات .

“عدالة التعليم هو أساس الديمقراطية”

وبين أن الوزارة تهدف إلى أن يدخل الطالب إلى المهن بناء على القدرة والرغبة.

وأشار عويس، إلى أن الوزارة تفكر حاليا بأن يكون معدل التوجيهي له نسبة معينة لأن علامة الطالب في التوجيهي المبنية على الحفظ لا تقيس قدرته.

ولفت، إلى الوزارة بحاجة من 5-7 سنوات لتغيير مناهج التوجيهي لتكون مرغوبة وتحليلية للطلاب.

زر الذهاب إلى الأعلى