فن وثقافة

محادثة بين طفل فلسطيني وكرته

بقلم غادة عقل

كرتي..
اعتذر منك كرتي
لا استطيع ركلك
فالغاصب قتل رفقتي
ودمر أرصفتي
وافقدني قدرتي
على استحضار طفولتي
أشتاق لإخوتي
وبيتي وحقيبتي
ومدرستي

قد كان لي قرية
جميلة مزدهرة
ولي فيها حديقة
عناقيدها لذيذة
سنابلها وفيرة
زرعت على عتبتي
فسيلة صغيرة
حلمت ان تكبر
وتصبح شجرة
تداعبها عصفورتي
وتستظل تحتها
اسرتي الصغيرة
واخوتي وصحبتي
لكنهم
دمروا قريتي
لم يبقوا حتى اطلالها
لأبكي عليها
وقتلوا عائلتي
وبقيت فيها وحيدا
احادث كرتي
آهِ ياكرتي
اعتذر منك حبيبتي
لا استطيع ركلك
فقد فقدت خبزتي
وقوتي وطاقتي
وطفولتي ورفقتي
واصبحت طفلا ضائعا
تائها في بلدتي
غريبا في موطني
وحيدا شريدا
أسكن الأزقة
استجدي عروبتي
ان احضري
ان احضري
لكنها أبت
لكنها أبت
ذابت كحبة سكر
وطالما استصرخت
انا وكرتي
وطفولتي ووحدتي
عروبة ماتت وأُبنت
وقرأـ عليها الفاتحة

في زمن مضى
كانت قوية متينة
عزيزة كريمة
يهابها أعداؤها
لكنها أفلت
وهانت واندحرت
يوم استكانت لغاصب
بأرضنا المقدسة
هل تعود يوما
ربما وربما
لكن متى
لكن متى
فهل يعود ميت
ويبعث حيا يرزق
نحتاج حتما معجزة
وانا احتاج كرتي
لاستحضر طفولتي

اعتذر منك كرتي
لا استطيع ركلك
لأني فقدت طفولتي
ورفقتي وجيرتي
وعائلتي وقريتي
حتى فقدت عروبتي

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى