أخبار رئيسيةصحة وجمال

معلومات مهمة لمرضى الضغط في رمضان

جوردن ديلي – وضعت نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، بين يدي القارئ اليوم الأحد، نصائح مهمة لمرضى ضغط الدم خلال شهر رمضان.

وفنّدت نشرة المعهد خرافة تأثير الصيام سلبا على صحة الأشخاص الذين يعانون ارتفاعا بضغط الدم، مشيرة إلى النمط الأمثل في تناول الأطعمة الصحية للمساعدة في علاج ارتفاع الضغط أو الوقاية منه.

ارتفاع ضغط الدم حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا. هذا الارتفاع يتطلب من القلب العمل بجهد أكبر من المعتاد لكي يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية.
يتحدد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومدى مقاومة تدفقه بالشرايين. وكلما زادت كمية الدم التي يضخها قلبك وضاقت شرايينك، ارتفع ضغط دمك.
بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفرط ضغط الدم لا يمكن السيطرة عليها وتشمل السن، حيث يزداد خطر الإصابة بالمرض مع التقدم بالسن، كما يكون المرض أكثر شيوعا بين الرجال في منتصف العمر، أمّا النساء فيملن إلى الإصابة بالمرض في فترة سن الإياس، كما أن التاريخ العائلي يزيد من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
إحدى الخرافات هي أن الصيام يؤثر سلبًا على صحة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في الضغط، وبالتالي يجب على هؤلاء الأشخاص عدم الصيام.
تشير معظم الدراسات التي أجريت مؤخرًا إلى أن الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الخفيف إلى المتوسط الذي يتم إدارته بكفاءة من خلال ممارسات نمط الحياة الصحية والأدوية يمكنهم الصيام بنجاح دون الإضرار بصحتهم. ومع ذلك، فمن الصحيح أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط مع أدوية متعددة يجب عليهم الامتناع عن الصيام.
هناك دائمًا خطر ارتفاع ضغط الدم لديهم خلال شهر رمضان ويبقى من المستحسن التشاور مع الأخصائي لمناقشة واتخاذ قرار بشأن الأدوية التي يجب تناولها خلال شهر واحد.
لتغذية مرضى الضغط في رمضان ننصح باتباع حمية داش (Dash diet) ويُقصد بـالاختصار(DASH) النهج الغذائي للحد من ارتفاع ضغط الدم. يُعد النظام الغذائي القائم على النهج الغذائي للحد من ارتفاع ضغط الدم (DASH) نمطًا لتناول الأطعمة الصحية طوال الحياة وقد صُمم للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم أو الوقاية منه.

تتضمن حمية داش ما يلي:
– تناول الأطعمة منخفضة الكوليسترول والدهون المشبعة.
– تناول كل من الفواكه، والخضراوات، من 4 إلى 5 حصص يومياً.
– تناول الحبوب الكاملة من 6 إلى 8 حصص يومياً.
– تناول الدواجن، والأسماك، والحد من اللحوم الحمراء.
– تناول الألبان قليلة الدسم من 2 إلى 3 حصص يومياً.
– تناول الدهون الصحية كزيت الزيتون والمكسرات من 2 إلى 3 حصص يومياً.
– التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالأملاح كالمخللات والصلصات.
– التركيز على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم كالبرتقال والموز، الألياف ومصادر المغنيسيوم كنخالة القمح وبذور الكتان.
– لا بد من ممارسة الرياضة بشكل يومي وشرب كميات كافية من الماء لتجنب تراكم الأملاح واحتباس السوائل ولا بد من استشارة الطبيب المختص بشأن ما يناسبك،وقم بقياس ضغط الدم بانتظام أثناء الصيام.
في حال ظهور أعراض أثناء الصيام مثل: الصداع، وضيق التنفس، ونزف الأنف فيجب على الشخص إنهاء الصيام فوراً.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى