أخبار رئيسيةاقتصاد

وصول طائرة روسية سياحية العقبة فجر اليوم

جوردن ديلي– حطت في مطار الملك حسين الدولي في العقبة فجر الأحد، طائرة روسية تقل سياحا روس، حيث تعد الثانية ضمن رحلات مبرمجة للمملكة بمعدل رحلة اسبوعياً وتستمر حتى نهاية العام الحالي.

وبحسب بيان صحفي لهيئة تنشيط السياحة، الأحد، قال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز: إن وصول الطائرة الى العقبة وانطلاق السياح الروس منها لزيارة كافة المواقع السياحية والاثرية في المملكة، يدعم دوران عجلة الحركة السياحية.

وأكد الفايز حرص المملكة على عودة المجموعات السياحية الى الأردن، تدعمه الجاهزية العالية لاستقبال السياح من الخارج، سيما وأن المملكة استطاعت السيطرة على الوضع الوبائي والمحافظة على نسب منخفضة في أعداد الإصابات المسجلة بكورونا.

 مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، قال إن أفواج السياح الروس القادمين للمملكة جاؤوا إلى العقبة  في ظل الظروف الراهنة يدعم السياحة وعودتها بشكل مشجع  بعد رفع سلطات الطيران الروسية الأردن من قائمة الدول المعرضة لفيروس كورونا، ما شجع مواطنيها على التوجه للسياحة في ربوع المملكة، لافتا الى أن بدء وفود السياح الأجانب يحمل نتائج إيجابية مستقبلية للحركة السياحية بالمملكة.

وبين عربيات أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والحوافز الممنوحة الطائرات القادمة إلى العقبة، تسهم بشكل لافت في ازدياد حركة السياحة الوافدة، مشيرا إلى أن الهيئة تتبع سياسة الدعم باستقطاب الطيران العارض ضمن مطار الملك الحسين الدولي في مدينة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وقال عربيات، “نتوقع ارتفاعا في أعداد الطائرات الروسية والتي تحمل سياحا قادمين إلى المملكة خلال الفترة المقبلة”.

من جانبه، قال مدير عام شركة ترافكو، الشركة المستقبلة للسياح، باولو نوشيرينيو، “إن قدوم السياح الروس الأسبوع الثاني  يأتي نتيجة جهود مشتركة قامت بها الشركة وهيئة تنشيط السياحة الأردنية”، لافتا الى أن الشركة تعمل بجد في الأسواق الروسية ما أوجد قبلة مناسبة في الأردن كوجهة سياحية.

واضاف، “أن عملنا يأتي ضمن جهد حقيقي قمنا بالسعي له مع سلطات الطيران الروسية لوضع الأردن على خارطة السياحة الروسية حاليا، ورفع الأردن عن قائمة المناطق المعرضة للإصابة بفيروس كورونا لتستقبل المملكة فجر غد السياح الروس القادمين إليها والاستمتاع بمواقعها السياحية المميزة”.

 

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى