ثقافة و فن

جمعه رباحات يكتب عن دائرة المعادلة المادية

جمعه رباحات 


إضاءة على ما آلت إليه العلاقات الانسانية بانغماس الناس في مستنقع دائرة المعادلة المادية وإنعكاس ذلك على العلاقات بين الدول والمجتمعات وبين افراد الاسرة الواحدة وحتى على علاقة الانسان مع نفسة . كتبت هذة الخاطرة
معادلةٌ لها بريقٌ وفيها ظاهرة جذبٍ
لهوى الانسان ورغباته وبمكنون “الانا” عندة عبثا وتضخيما
الدخول فيها للانسان مصيدة حذاري من مستنقعها
مُعرِيةٌ لك و لانسانيتك تجريدا
إعماءٌ لبصيرتك وهبوط بحالك لحالة وحشٍ
وبجسد اخيك نهشا و تمزيقا
أكُل همك زيادة قطر دائرتها لمساحتها اتساعا ولمحيطها طولا
علاقتك مع محيطك وبمنظور “ميزان المراجعه” عندك للعلاقة تقيما
الاقتراب من ذاك ام الابتعاد عنة لاكبر كسبٍ في الميزان تحقيقا
حالةٌ وبلا شك تقودك حتى على نفسك بخلاً وتقتيرا
مسار زمنك في الدنيا محدودٌ وجسدك الى التراب لا محالا
مهما جمعت من ثروة مآلها لورثتك هم بها تمتعا ولها تبديدا
لا تجعل المعادلة تاخذ كل مساحة دائرتها
يُخيل لك أنها بيضاء وفي الحقيقة هي ليلٌ اسودٌ قمطريرا
لَون مقاطعها بأعمالٍ صالحة وبالايمان بالله وبيوم البعث يقينا
وأدِرْ قرصها كما فعل العلم لطيف الضوء, تظهر لك وللناظرين بيضاء
عندها يرقد الجسد في التراب والنفس مطمئنة لما لها عند الله حسن مآب

زر الذهاب إلى الأعلى