محلي

معهد العناية بصحة الأسرة ينظم أنشطة عن أهمية المطاعيم

جوردن ديلي – نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، أنشطة تتعلق بتعزيز الوعي بأهمية المطاعيم في رفع المناعة والوقاية من الأمراض.

وهدفت أنشطة المعهد، التي جاءت بمناسبة الأسبوع العالمي للتطعيم، إلى بيان ضرورة الإقبال على تلقي المطاعيم المضادة لكورونا، للوقاية من الفيروس والحد من تفشي الوباء.

وعقد فريق المعهد منذ بداية الأسبوع الجاري جلسات تثقيفية عن مطاعيم كورونا ودورها في الوقاية ومنع تفشي الوباء، والمطاعيم للسيدات في سن الإنجاب، والمفاهيم الخاطئة حول المطاعيم، والبرنامج الوطني للمطاعيم، إضافة إلى توزيع رسائل صحية.

ونظم جلسة خاصة بتعزيز وعي السيدات بمطعوم شلل الأطفال ودوره في الوقاية من الإعاقة الحركية.

وركزت الورشة على تعريف المشاركات بالمطاعيم وأهميتها ودورها في رفع المناعة لدى الأطفال، وتعريفهن بمطعوم شلل الأطفال، ومواعيد تلقي المطعوم من خلال البرنامج الوطني للمطاعيم.

وتضمنت الجلسة تعريف المشاركات بمفهوم الإعاقة، وتسليط الضوء على الإعاقة الحركية، ومنها شلل الأطفال وآلية التعامل مع الأفراد ذوي الإعاقة الحركية.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال.

ويقدم خدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويعقد سنويا عددا كبيرا من الدورات في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى