تكنولوجيا

ورشة عمل عن “إعادة استخدام المياه غير التقليدية في الزراعة”

جوردن ديلي–  مندوبا عن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية رعى الدكتور نعيم مزاهرة المساعد لشؤون البحث العلمي ومنسق المشروع ورشة عمل حول
“إعادة إستخدام المياه الغير تقليدية في الزراعة لدول البحر الابيض المتوسط” ضمن انشطة مشروع ال (MENAWARA) .

وأكد مزاهرة على أن المركز الوطني يواكب على توظيف مخرجات البحث العلمي لخدمة القطاع الزراعي وإيجاد حلول بديلة لشح المياه بالاستخدام المستدام للمياه غير التقليدية في ري المحاصيل العلفية وإيجاد حلول لفاتورة الأعلاف المرتفعة من خلال تبني محاصيل علفية ذات قيمة مضافة تدخل في تغذية الحيوان ولها قدرة على التكيف مع الظروف المناخية المحلية ونوعية التربة ومياه الري الأمر الذي سينعكس إيجابا على الأمن الغذائي بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة.
وبدورها بينت الدكتوره عبير البلاونه مستشار المدير العام لشؤون المياه والبيئة أهمية هذه الورشة من خلال اطلاع المزارعين والمعنيين على النتائج الاولية ومخرجات المقارنة بين ٤ أنواع مختلفة من انظمة الري وهي الري بالتنقيط، الري تحت السطحي، الري السطحي و الري بالرشاشات.
وأشارت البلاونه إلى ان النتائج الأولية للتجربة أفضت بتفوق نظام الري تحت السطحي على جميع الأنظمة سابقة الذكر تحت ظروف استخدام المياه العادمة المعالجة ( الغير تقليدية) لري محصول البرسيم في محطة بحوث الرمثا للمياه المعالجة.
وقال المهندس يحيى بني خلف مدير مركز الرمثا للبحوث الزراعية أن محطات المركز البحثية معنية بتنفيذ التجارب الميدانية التشاركية مع المزارعين . وان محطة بحوث الرمثا للمياه المعالجة تهدف الى إيجاد الحلول المستدامة لاستخدام هذه المياه في الزراعة من خلال تنفيذ العديد من التجارب على انواع مختلفة من المحاصيل وانظمة الري بنوعيات مختلفة من المياه .
عقدت هذه الورشة لمدة يوم واحد واستهدفت عدد من المزارعين وطلبة متدربين من جامعة العلوم والتكنولوجيا ومهندسين من وزارة المياه والري، إضافة إلى الباحثين المختصين.
والجدير بالذكر ان هذا المشروع ممول من الاتحاد الاوروبي ويعمل حاليا على تركيب وحدة للفلترة الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية تهدف الى تحسين نوعية المياه العادمة المعالجة وتنتج 500 متر مكعب من المياه يوميا سوف تستخدم لري 9 مزارع ريادية بنظام الري تحت السطحي يتم استخدامها لاحقا كمختبرات حية للتدريب والبحث بمنطة الرمثا.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى