محلي

ورشة لإعداد ميسرين لتعزيز الوعي بالصحة الإنجابية والجنسية

جوردن ديلي – أنهى معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، اليوم الخميس، ورشة لإعداد ميسرين من الشباب لتعزيز الوعي بالصحة الإنجابية والجنسية ومخاطر الزواج المبكر.

وجاءت الورشة في إطار حرص المعهد على وصول جميع الفئات العمرية إلى خدمات رعاية الصحة الجنسية والإنجابية، والحصول عليها، وإدماج الصحة الإنجابية للمراهقين ضمن أولوياته، حيث أن توفير تثقيف الصحة الإنجابية والجنسية لهذه الفئة العمرية حق وضرورة.

وقدمت الورشة، التي شارك فيها مجموعة من الشباب، منهم أشخاص من ذوي الإعاقة، تعريفا بالمراكز الصديقة للشباب، وحزمة خدمات الصحة الإنجابية والجنسية التي تهدف إلى تمكين اليافعين واليافعات، وتحفيز التغيير الإيجابي لديهم داخل مجتمعاتهم، وتعزيز أنماط حياتهم الصحية.

وناقشت الورشة بشكل تفصيلي تشريح الجهاز الانجابي وفسيولوجيته، والتعريف بسن البلوغ والمراهقة، والتغيرات الجسدية والنفسية والاجتماعية المصاحبة له، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وتنظيم الأسرة، والتهابات الجهاز الإنجابي، واضطرابات الدورة الشهرية، ومخاطر الزواج المبكر.

وسلطت الضوء على دائرة الاتصال والتواصل، وأنواع الاتصال ومهاراته، إضافة إلى التعريف بمجموعات الدعم، والتدريب على مهارات تيسير هذه الجلسات واختيار فئة من الشباب لاستكمال تيسير الجلسات.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة الاعتمادية في الرعاية الصحية الأولية وتنظيم الأسرة،
للمرة الثانية بتميز.

ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويعقد سنويًا عددًا كبيرًا من الدورات في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم.

أخبار مشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى